CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

2008-10-04

مسلسل الزيف


....
حين تلتقي أعيننا
وتتشابك النظرات في عناق ٍ حميم
أود لحظتها لو أهمس في أذنك : أحبك
وأحلم أن تتجاوز كلماتي جسر السكون
وترسو سفني المُتعبة علي شواطئِك
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب
.....
نرتدي أقنعة الوقار
ونحاول تهذيب الكلمات
فنتحدث عن أشياءٍ لا تُعنينا
ونتقمص أدوارَ الفلاسفة
وكلٌ منا يمارس دوره ببراعة
فنجد أنفسنا
نقايض حبنا ببضع كلماتٍ زائفة
.....
وتبقي عبارات العشق
أسيرة بين الشِفاة
تتوسل لنا أن نطلق سراحها
فلا نلتفت لصراخها
بل نتلذذ بتعذيبها
ونشبعها طعناً بخِنجر الصمت
.....
وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ
نهمُ بالرحيل
علي وعد بأن نلتقي غداً
لنبدأ حلقة جديدة
من مسلسل الزيف

......


43 التعليقات:

Unique يقول...

وتتوالى الحلقات تباعا

كما تتوالى ابداعاتك

تقبل تحياتي

nasimlibya يقول...

احجز المقعد الاول
كعادتك يا فارس متالق ورائع
ما اكثر مسلسلات الزيف في حياتنا و ما اكثر التناقض الذي نحياه بتفاصيل مغايرة لارواحنا
*****************************
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب
.....
نرتدي أقنعة الوقار
ونحاول تهذيب الكلمات
فنتحدث عن أشياءٍ لا تُعنينا
ونتقمص أدوارَ الفلاسفة
وكلٌ منا يمارس دوره ببراعة
فنجد أنفسنا
نقايض حبنا ببضع كلماتٍ زائفة
.....

تسلم ايديك بالفعل نرتدي اقنعة الوقار ونحاول قدر الاممكان ان نكون مهذبين ونتقمص ادوار الفلاسفة والحكماء لارضاء انفسنا وارضاء الغير
اتساءل لما والي متي نحاول ان نكون غير انفسنا ؟؟؟
فارس جعلتني انبهر وبانبهاري افكر وافكر وانا اكره التفكير لانه ينهكني ويتعبني ويعذبني
اممممم اخرجتني من صمتي احسنت فارس
تحياتي لك وربي يوفقك

احلام اليقظة يقول...

حين تلتقي أعيننا
وتتشابك النظرات في عناق ٍ حميم
أود لحظتها لو أهمس في أذنك : أحبك
وأحلم أن تتجاوز كلماتي جسر السكون
وترسو سفني المُتعبة علي شواطئِك
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب

هنا الخطأ هو خطأك سيدى.. فهى لن تبوح فهى امرأة...
ولكنى لا اراة تصنع او كذب ولكنة
نوع من الكتمان
او ثمر لم ينضج بعد
..............

احيانا يكون الكتمان فى الحب
اثراء لة فكلما تسرعنا فى البوح
كلما ضعف بريق الحب
...........
خاطرة رائعة
الفكرة مترابطة
والكلمات والصور رائعة

دام قلمك

نعكشة يقول...

............

صراحة ... تعجز كلماتي عن الافصاح عما بداخلي

( استكمال لمسلسل الزيف)

مليش دعوة بالقافية ولا بحور بس الموضوع و الاسلوب و العرض حلو ماشاء الله


سلما يداك

الفارس الملثم يقول...

دايما يا فارس بتتميز بطرقك مختلف دروب الكتابه وتنوع ابداعك الادبي

المره دي ممكن نقول عليها خاطره نثريه وقد حاولت التطرق لفكره جميله اوي من خلال لغه راقيه وتعبيرات قويه ومعبره جدا حيث اخفاء المشاعر والمراوغه دون الاعتراف المتبادل بالحب فتختنق الكلمات من فرط الصمت وتنطفئ جزوة المشاعر والاحاسيس المشتعله في الصدور مع طول الانتظار

وتبقي عبارات العشق أسيرة بين الشِفاة تتوسل لنا أن نطلق سراحها فلا نلتفت لصراخها بل نتلذذ بتعذيبها ونشبعها طعناً بخِنجر الصمت

عجبني الشطر ده اوي

دام نزف قلمك يا فارس

Romancia يقول...

وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ
نهمُ بالرحيل
علي وعد بأن نلتقي غداً
لنبدأ حلقة جديدة
من مسلسل الزيف


يااااااه كلمات فوق الرائعه احييك بشدةة عليها

habiba يقول...

ازيك يافارس
تصدق الفكره انهارده حلوة جدا جدا
المسلل د سخيف سخيف لابعد الاحوار
تقدر تقول كل من اول السيناريو البايخ والحوار الممل والابطال المحبطين
بحس انه تضيع وقت عالفاضى
وبهحس انه سببه اولاواخيرا اقنعه خجل
مش عارفه ليه
يمكن مازال لم ينضح الحب بعد؟
تحياتى يافارس
وملحوظه
تعليقك الاخير عندى حطنى فى حاله ذهول وفى الرد عندى هحكيلك:)

princess يقول...

وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
ممممممم العند بجد دايما بيقضى على اى شعور حلو:(
بس معلش ان مفهمتش هل هى مشاعر صادقة ولازى ما قلت فى النهاية مسلسل زيف؟
تحياتى

قلب مصرى يقول...

تعرف يا صديقى أننى لا أجاملك وأننى أسعد بقراءة قصائدك، لكننى هذه المرة لم أتأقلم مع هذه القصيدة، أنا لست متخصصا فى الشعر لكننى أقيسه بقافيته وهذه المرة لم أجد القافية لذا لم أشعر بأن هذه قصيدة، لست أدرى هل أسأت الحكم؟؟؟

لكن أعجبتنى الصور والمفردات

شهد الكلمات يقول...

هية هية

انا اول تعليق

ولا انت عامل مراجعة قبل نشر التعليق

ما علينا
اية ده يا دكتور
رغم ان القصيدة مش ماشية علي نهج الاوزان المعهود الا ان الاحساس فيها مالوش حدود

جميلة اوي احساسها جامد جدا جداو موضوع جميل بجد

فعلا كتير بيضيع الحب بسبب الكسوف او حفظ ماء الوجهة بان ممكن اتحرج او اترفض فايكون احسن لو افضل ساكت
و مع الوقت الموضوع بيبوخ بيتقل و يصبح مالوش طعم
خاصة بقي لو الطرف التاني مستني الكلمة دي ساعتها الطرف ده بيزهق و يحس انه بيلعب بمشاعره و يقرر الرحيل

اتناولت الموضوع بشكل حلو اوي
تسلم ايدك
واضح ان الكحك عمل شغل جامد معاك ههههههه

تحياتي

عاشقة الاستقرار يقول...

بدايه القصيده رائعه كعادتك والاحساس والمشاعر بها اقل ما يقال عليها انه رااائع

وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ
نهمُ بالرحيل
علي وعد بأن نلتقي غداً
لنبدأ حلقة جديدة
من مسلسل الزيف

عجبنى جددددا الجزء ده فحقا عند تحطم مشاعر الحب وانكسارها لا نستطيع فعل اى شئ سوى الصمت المميت

لك منى كل التحيه والتقدير

Hossam يقول...

hello
حلو اوى
ماشاء الله بجد
كل اما اخش عندك الاقى ابداع احلى من اللى قبلة
تقبل مرورى
سلام

EMMY BABY يقول...

بجد تحفة الله الله الله معناها اللى فظيع فعلا والله تقريبا هو ده اللى بيحصل

حين تلتقي أعيننا
وتتشابك النظرات في عناق ٍ حميم
أود لحظتها لو أهمس في أذنك : أحبك
وأحلم أن تتجاوز كلماتي جسر السكون
وترسو سفني المُتعبة علي شواطئِك
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب
.....
بس والله احلى حاجة الواحد يحاول يبان على حقيقتها بالعكس يحاول يفهم التانى عيوبه


نرتدي أقنعة الوقار
ونحاول تهذيب الكلمات
فنتحدث عن أشياءٍ لا تُعنينا
ونتقمص أدوارَ الفلاسفة
وكلٌ منا يمارس دوره ببراعة
فنجد أنفسنا
نقايض حبنا ببضع كلماتٍ زائفة
.....
وينتهى الحب فى الحالة دى لانهم معرفوش يكبروه جواهم


وتبقي عبارات العشق
أسيرة بين الشِفاة
تتوسل لنا أن نطلق سراحها
فلا نلتفت لصراخها
بل نتلذذ بتعذيبها
ونشبعها طعناً بخِنجر الصمت
.....
زى ماقلتلك بالشكل ده الحب هيموت لازم كل فترة نعبر عن مشاعرنا

وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ
نهمُ بالرحيل
علي وعد بأن نلتقي غداً
لنبدأ حلقة جديدة
من مسلسل الزيف

......

الله بجد والله روعة الحتة دى

بس بالرغم من روعة القصيدة الا انى فى ناس كتير مش بتزيف حقيقتها هو اه بيحاول يظهر مزاياه بس فى نفس الوقت مش هيقدر يخفى عيوبه فترة طويلة مهما كان


تسلم ايدك

تحياتى

ايمى

Jack Sparrow يقول...

وتبقي عبارات العشق أسيرة بين الشِفاة

و كم التمس لها من الاعذار .. !!
فقد فقدت معناها من كثرة ترديدنا لها
صدقا و زيفا .. حقيقة و نفاق
صارت مجموعة من الكلاشيهات المحفوظة .. الفاقدة لرونقها و جلالها
.
.
ربما سيكون افضل لكليهما لو عاجلها بسؤال هو بمثابة طعنة نافذة ..
ان يسأل : بأي اسم نسمي علاقتنا ؟
صداقة ؟؟
و ما معنى الصداقة اذا كان مصيرها افتراقٌ حتمي ؟
المواجهة في نظري افضل
فحتى المسلسلات
لابد لها من حلقة اخيرة

sendrlla يقول...


فارس
بجد دى اجمل قصيده قريتها ليك
فكره فى منتهى الجمال والواقعيه
بس على فكره مسلسل الزيف دا بيكون اول مرحله من مراحل الحب
تصوير رائع
........................
حين تلتقي أعيننا
وتتشابك النظرات في عناق ٍ حميم
أود لحظتها لو أهمس في أذنك : أحبك
وأحلم أن تتجاوز كلماتي جسر السكون
وترسو سفني المُتعبة علي شواطئِك
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب
..................................
على فكره ليك تعليق عندى فيه نوعا من شرح فكره الخاطره بتاعتى
انا عايزاك تروح تقراه وترجع تانى تقرا القصيده صدقنى هتفهمها
تحياتى
........................
سندريلا

شهرزاد يقول...

مساء الخير
لك عندي تاج تفضل بزيارتي ولك الشكر
وكل سنة وانت طيب

شهرزاد يقول...

حين تلتقي أعيننا
وتتشابك النظرات في عناق ٍ حميم
أود لحظتها لو أهمس في أذنك : أحبك وأحلم أن تتجاوز كلماتي
جسر السكون
وترسو سفني المُتعبة علي شواطئِك
لكنني دوماً أجد كلماتي محاصرة
بين مطرقة التصنّع وسِندان الكذب

.....

لقد وصفت إحساسا غريبا ورهيبا في نفس الوقت
وكأنه الشعرة الفاصلة ما بين الحب والكره
ولكننا يا سيدي لا نصنع الحب
فإن لم يأت الحب فإنه لن يأتي إلى الأبد
وسيستمر مسلسل الزيف والخداع ما لم نتوقف نحن عن التمثيل
فما أصعب خداع المشاعر
وخاصة إن كنا مضطرين لأن نكمل المسلسل حتى النهاية.. ولكن النهاية عادة ما تكون مؤلمة

خاطرة جميلة
وتعجبني أفكارك ووصفك لتلك الحالة

وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ نهمُ بالرحيل علي وعد بأن نلتقي غداً لنبدأ حلقة جديدة من مسلسل الزيف
....
وصف جميل جدا
أبدعت كعادتك
وكل سنة وانت طيب

كاميليا يقول...

ذاك هو حال أسرى الكبرياء والكرامة ياصديقى .. فلا تتعجب .. كلاهما ينتظر أن يبدأ الاخر بفك وثاقه ..

وتمر الأيام .. والشهور .. وربما سنوات
ويمضغ فك اليأس ذاك الحب الجميل.

يا حواء
حبك هو كرامتك وكبريائك .. بربك قوليها لتفوزى بالتاج الذى بين يدي آدم.

حلوة اوى يا فارس
واقعية جدا جدا
حقيقة ناطقة
لحقيقة بين شفاه صامتة

دمت مبهر

كل الود

د/ رامي شهاب الدين يقول...

عجبنى العنوان أوى

بجد مبدع .. الكلمات إحساسها عالى

يارب دايما متألق

دمت بكل خير..تحياتى

yoyo يقول...

ليه ممكن نقول عن الخجل او القلق فى اول العلاقة زيف او حتى كذب ؟؟
حتى لو كان فى بعض التصنع او محاولة اخفاء المشاعر بين الطرفين بيكون كل طرف منهم حاسس بالاخر ومنتظر لحظة شجاعة يقدر يصرح بيها عن مشاعره تجاه الطرف التانى

ممكن لما تطول حالة التصنع فى اخفاء المشاعر دى يضيع الحب من بين ايدينا وقتها نبكى على اللبن المسكوب ونقول ياريت كنا قدرنا نعبر عن مشاعر بكل صراحة ووضوح ومش انتظرنا لما فات الاوان

وتبقي عبارات العشق
أسيرة بين الشِفاة
تتوسل لنا أن نطلق سراحها
فلا نلتفت لصراخها
بل نتلذذ بتعذيبها
ونشبعها طعناً بخِنجر الصمت

المقطع دا فيه تشبيهات حلوة اوى احنا بالفعل بنتلذذ بتعذيب قلوبنا وانفسنا والداء والدواء فى ايدينا

وحين تيأس منا معاني الحب
وتتحطم الآمال علي صخر عِنادنا
وتفقد المشاعر المكبوتة قدرتها علي الصراخ
نهمُ بالرحيل

طالما انه مسلسل يعنى حلقات مستمرة ومع استمرارها يستمر نزيف مشاعرنا وفقدان املنا ونرجع من جديد الى مسلسل اخرى وابطال اخرون

كعادتك عبرت عن الفكرة باسلوب رائع

دمت بكل خير
تحياتى
يويو

كيارا يقول...

اولا اسفه جدا اني اتاخرت في الكومنت

ثانيا بجد انت معجزه كلامك رائع جدا

--------

نرتدي أقنعة الوقار ونحاول تهذيب الكلمات فنتحدث عن أشياءٍ لا تُعنينا ونتقمص أدوارَ الفلاسفة وكلٌ منا يمارس دوره ببراعة فنجد أنفسنا نقايض حبنا ببضع كلماتٍ زائفة

-------

عجبني اوي الفقره دي

كل سنه وانت طيب

تحياتي

اجندا حمرا يقول...

احيانا يافارس تكون الصراحه المجرده مؤلمه للغايه
لا مانع من قول الحقيقه بشكل مجمل منمق حتي لا نجرح من نحب
استمر في ابداعاتك فارس
نص مميز كعادتك دايما

enjy يقول...

البوست دة يناسب افكارى جدا الايام دى والله............الله ينور

saso يقول...

الكلام حلو اووووووى يا فارس لكن محسسنى ان الزيف بيكون طول الوقت

فين التفاؤل وفين الحب الحقيقي هو مات ولا ايه؟

عموما انصحك بالتخلي والتنازل عن هذا المسلسل

دمت مبدعا

dr.Roufy يقول...

أعرف تلك الحالة جيدا
لكني يوما لم أراها منثورة كلما بطريقة أروع من تلك
أبدعت كعادتك يا دوك..وتسللت كلماتك الى روحي بسلاسة
:)

دُمت بخير

عاشقة الاستقرار يقول...

فارس ليك تاج عندى ياريت تيجى تاخده

Purplewaves يقول...

كلام حلو أوي بس في نفس الوقت معناه صعب اوي وبالذات العنوان، لكن كالعادة كلماتك معبرة عن حالة مختلفة ومؤثرة للغاية

تحياتي

ســمـــر احمد يقول...

تتعثر الكلمات على طريق القلب .. وينكسر امل .
حين احدق فى عينيك فلا اراك و لا ارانى
ظل ينمو .. يحجب عن نبته قلبى قرص الشمس و اغيب ..
نداء لا يجيب عليه الا خرس
اه يا حبيبى لو كنت فعلا حبيبى لما بخلت بدمع ولا كان بينى وبين نبضك ظل او حرس ..


سيدى بعض الهمهمات على هامش ابداع سعدت جدا بالتعرف عليه

فارس بلا جواد يقول...

unique
......
شكرا لمرورك و لتعليقك الرقيق


nasimlibya
..........
شيئ يسعدني جدا ان أسمع هذة الكلمات منك
التناقض بالفعل موجود في اشياء كثيرة ولكن يكون مذاقه مر جدا عندما يكون في الحب .. حين نناقض مشاعرنا ونجبر ارواحنا علي الصمت
تحياتي


احلام اليقظة
..........
ليس الكتمان دوما يا احلام يكون خطأ الرجل فقط .. فاذا كان الرجل هو من يبادر بالبوح نظرا لتقاليد تربينا عليها .. فأنا أري أن المرأة هي من تحدد ملامح العلاقة .. هي تملك في يديها سلاح الصد أو التشجيع للرجل لكي يبوح بما داخله .. ويبقي اعتراف الرجل بحبه أولا هو مجرد شكل رسمي فقط اذا كان متأكد من حب الطرف الاخر



نعكشة
....
أزيك يا دكتورة .. متشكر لرأيك
ايه اخبار الباطنة معاكي .. شكلك 5 جديد لأن 5 قديم بيمتحنوا دلوقتي
عموما ربنا يوفقك فات القليل ما بقي الا الكتيييييييييييير



الفارس الملثم
...........
بالفعل يا محمد .. أشعر احيانا أنني في حاجه لأن أكتب بعض الافكار علي شكل خواطر نثرية متحررا من أي قافية وأوزان
سعيد ان الفكرة والاسلوب قد نالوا اعجابك .. و تعليقك دوما من التعليقات الصادقة التي اتخذها مقياس اقيم به كتاباتي


رومانسية
.......
شكرا جدا لهذة الاشادة
وسعيد بمرورك الكريم

فارس بلا جواد يقول...

habiba
......
تفسيرك للموقف بان الحب ممكن يكون لم ينضج جايز يكون صح
بس احيانا بيكون الحب ناضج ولكن القلق والخوف من رد فعل الطرف الاخر هو السبب
والتعليق الاخير بتاعي عندك انا متأكد منه بس انتي حاولي
تحياتي


princess
.......
المشاعر فعلا بتكون صادقة .. لكن الزيف المقصود هنا هو محاولة اخفاءها


قلب مصري
.......
طبعا انت عارف اني دايما باخد رأيك بعين الاعتبار حتي لو قلت ان القصيدة سيئة
بس الاسلوب هنا مختلف لانها نوع من الخواطر النثرية او ما يشبه الشعر الحر .. وانت عارف ان انا مازلت من انصار الشعر العمودي باوزانه وقافيته .. بس هي فقط محاولة تغييير .. وسعيد انك قلت رأيك بكل صراحة


شهد الكلمات
..........
هههههههه هاعتبر انك اول تعليق يا هاجر .. معلش عشان عملت اشراف علي التعليقات من غير ما اقول وكنت متوقع ان هيحصل كده
عجبني تفسيرك للكلمات وهو ده فعلا في رأيي السبب الحقيقي
اما بالنسبة للكحك .. تقريبا هو اللي خلاني ازيد 2 كيلو من اخر مرة وزنت نفسي


عاشقة الاستقرار
.............
اشكرك جدا علي هذة الاشادة
واكون سعيد دائما بزيارتك الكريمة
واشكرك ايضا علي اهداء التاج وان شاء الله قريبا هاجاوب مجموعه تاجات مرة واحده


حسام
....
شكرا يا حسام .. ويارب دايما تجد في كلماتي شيئ يستحق المتابعة
تحياتي

فارس بلا جواد يقول...

emmy baby
........
بجد كل ما اقرا تعليقاتك الجميلة بابقي مش عارف ارد .. وبافرح جدا بتحليلك للابيات اللي بيدل فعلا علي قراءة واعية
القناع اللي اقصدة مش بس ان الواحد يحاول تحسين صورته واظهار مزاياه .. ولكن هو اي قناع يداري وراه حقيقة الحب
شكرا لمشاركتك المميزة


جاك سبارو
........
(فحتى المسلسلات
لابد لها من حلقة اخيرة)
ربما المخرج هو من يحدد اذا كانت النهاية سعيدة أم مأساوية
أما في هذا المسلسل فالبطل لا يقبل الا النهاية السعيدة لذلك يخشي قدوم الحلقة الاخيرة
كلماتك دوما تنم عن قراءة جيدة للموضوع وهذا ليس غريب علي شخص موهوب مثلك


سندريلا
.....
سعيد جدا برأيك .. وزي ما بيقولوا لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع
كنت متأكد زي ما في ناس مش هتعجبهم القصيدة في ناس تانيه هيحبوها
قريت تعليقك وقريت بعده الخاطرة مرة تانية .. هو فعلا وضح بعض اشياء غامضة .. وانا سيبت تعليق قلت فيه رأيي
تحياتي


شهرزاد
.....
اهلا بيكي .. وحمدالله علي السلامة .. كنت مفتقد تعليقاتك الجميلة طول شهر رمضان
عندما نجعل الحب مجرد دور سينمائي نتقمصه فهذا بالتأكيد شيئ سيئ
لكن المعني الذي اقصده هو عندما يكون الحب صادق ولكننا نخفيه خلف الاقنعة .. ربما يكون هذا اكثر سوءا
سعيد بعودتك ولك كل التحية


كاميليا
......
بالفعل يا كاميليا الكرامة كثيرا ما تكون هي العائق .. وكما قلت ربما تكون الكرامة هي ما تدفع الطرفين لعدم قبول اي نهاية سوي النهاية السعيدة .. فيؤثرون الصمت علي البوح الذي لا يعرفون عواقبه
نداء جميل منك لكل بنات حواء ليتهم يسمعوه
تحياتي


د/رامي شهاب
..........
أهلا بيك في اول زيارة
وسعيد جدا برأيك .. واتمني أن تتكرر زيارتك

فارس بلا جواد يقول...

يويو
....
أنا معاكي في ان هذة الحالة من القلق والخجل بتكون مقبولة في البداية وربما تكون هي المؤشر للحب
ولكن احيانا عندما تزيد عن الحد قد نظهر عكسها تماما .. فلا نكتفي فقط بكتم المشاعر ولكن نظهر في بعض الاحيان عدم الاهتمام وهذا يعتبر نوع من المراوغة قد تكون سبب في موت هذا الحب
تحليلك رائع للكلمات واشكرك علي هذة المشاركة المميزة


كيارا
....
لا داعي للاعتذار .. تنوري في اي وقت
ربنا يخليكي علي الكلام الجميل ده ويارب اكون استحقه
كل سنه وانتي طيبه


اجندا حمرا
........
كلامك هذا صحيح لكن حينما يكون الحب من طرف واحد فقط .. ربما الحالة التي وصفتها يكون فيها الحب متبادل ولكن خوف وقلق كل طرف من رد فعل الطرف الاخر هو ما يدفعهما الي الاخفاء والاستمرار في مسلسل الزيف


انجي
...
متشكر لرأيك .. ويارب دايما تكون البوستات مناسبة لافكارك


ساسو
....
الحب لم يمت فأنا أري أن هذة الخاطرة تحمل قدر كبير من الحب .. وعنوان الزيف كما قلت هو فقط وصف لحالة المراوغة وكبت المشاعر
شكرا لنصيحتك وسعيد بمشاركتك


د. روفي
......
شكرا لتشجيعك يا دكتورة .. وسعيد ان الرأي صادر من انسانه موهوبة زيك مش بس كده لا كمان دكتورة ودفعتي هههههههه


purplewaves
..........
ممكن يكون وصف الحلة فعلا صعب .. لكن هو في ايه في الحب سهل
شكرا لرأيك ونورتيني


سمر أحمد
......
كلمات جميلة ورائعة
شعرت وان تعليقك يصلح لأن يكون استكمال للخاطرة التي كتبتها
(حين احدق فى عينيك فلا اراك و لا ارانى)
استوقفتني كثيرا هذة الجملة .. اكثر من رائعة
شكرا لك علي هذا الشعور الدافئ الذي منحتيه لمدونتي بكلماتك

أميرة الاحزان يقول...

حقا مسلسل الزيف فحياتنا كلها أصبحت زيف
ولكن إلى متى سنستمر فى هذا المسلسل ؟؟؟؟

كلماتك دوما تضعنى فى حيرة فى وصفها

فحقا هى أكثر من راااااااااائعة ...

أسير حبيبتي يقول...

السلام عليكم

حسيت بكلماتك اوي
و أثرت فيا جدا

برعت في الكتابة بهذا اللون الجديد
و اعجبني كثيرا اختيارك لعنوان البوست

دمت مبدعا
تحياتي

شهد الكلمات يقول...

اية يا دكتور فينك

طال غيابك يارب تكون بخير
انا حبيت اسلم و اقولك ان لك تاج عندي في حكاوي القهاوي تعالي خده

تحياتي

رؤية يقول...

وان كان مسلسلا تتوالى حلقاته يوميا،
الا ان لكل حلقة احداث تختلف عما قبلها،
ولربما غاير مسلسى مسلسلك ومسلسله..لكن لا تجعل المسلسلات ككلها على السواء فتسوى بين سائر المؤلفين والمؤلفات...

انت صانع مسلسك ومؤلفه ومخرجه وممثله ...فاخرجه على الوجه الذى شئت..
تحياتى لك.

المحارب المتيم يقول...

فارس

جميلة كلماتك كالعادة وتحمل هما كبيرا كما ارى ورغم انى اعجب كثيرا بالشعر الموزون الذى تكتبه الاأن هذه القصيدة لها مذاق خاص ربما لأنها تعبر عن الكثيرين منا الآن

تحيياتى

rara يقول...

كلمات جميل اوى اوى اوى
وعاجزة عن وصفها

دمت دائما مبدع

فارس بلا جواد يقول...

أميرة الأحزان
...........
أهلا بك وشكرا لتعليقك ومتابعتك
الحيرة التي تشعريها بكلماتي تعكس احساسك الجيد بالمعني



أسير حبيبتي
........
شكرا يا عدنان .. ورأيك دوما أعتبره نقد فني وأخذه بعين الاعتبار .. وانا دوما احب التنويع بين مختلف طرق الكتابة في الشعر والنثر



شهد الكلمات
...........
شكرا يا هاجر علي السؤال .. انا بخير الحمد لله بس كنت مشغول اليومين اللي فاتوا عشان بدأت في المذاكرة لرسالة الماجستير عشان اوفر وقت وابدأ من بدري
متشكر علي التاج .. وان شاء الله هاجاوبه قريب



رؤية
....
بالفعل لكل منا مسلسل مختلف .. لكن الصعوبة حين نمارس ادوار لا نحبها ونتقمص شخصيات لا تشبهنا في هذة الحالة نصبح وكأننا نخدع انفسنا قبل أن نخدع الأخرين
نحتاج مزيد من الارادة حتي نحرر شخصياتنا من قيد التصنع والزيف



المحارب المتيم
..........
أشكرك يا عرفة .. وسعيد جدا برأيك وهو ما يؤكد أنك شخص موهوب وحساس وتستطيع استشعار الكلمات سواء كانت شعر موزون او حر .. فالأحساس لا يتجزأ



رارا
....
شكرا ليكي يا رارا .. وسعيد بمرورك جدا
دمتي بكل الود

nour shahen يقول...

انا مش هقولك كلامك هايل وعجبنى لا انا اقتنعت بيه واثر فيا واخدت بسببه خطوه فعلا كنت هندم لو مقدمتهاش علشان متبقاش النهايه مسلسل الزيف
فلك منى جزيل الشكر

MISS\GH يقول...

حقيقى ما فيش اجمل من كده كلماتك رائعه واحساسك عالى جدا بحييك على البوست الجميل ده وبدوام التألق والتميز.

نعكشة يقول...

:D


ربنا يستر
الله معنا

doaa يقول...

أنا مبسوطة قوي إني عرفت مدونتك
ما أكثر مسلسلات الزيف في حياتنا
وما أكثر الوجوه والأقنعة التي نراها في ذات الشخص ونفس القلب
أسأل الله لك حياة صادقة نقية بعيدة عن الزيف بكل أشكاله