CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

2008-12-28

لا تعليق

ما يحدث في غزة لن يقوي الكلام علي وصفه .. لم أجد شيئ أقوله سوي كلمات الشاعر محمد بهجت



2008-12-21

لمن أشكوك يا قلمي؟



.......
أُناجيـــــكَ وأعلــمُ يــا قلــــــم
بأنًّ حِبـرَكَ لـن يردًّ جوابــــــا
****
أكان ثوابُ القلبِ أن يعشــــق
أم أن عشقكَ أنتَ كانَ عِقابـا؟
****
فاكسر مَرايــا الوهمِ لكي تري
بأنًّ حبَـكَ ليـسَ إلا سرابـــــا
****
واهجر قصوراً في الخيالِ بنيتَها
ستُحيلُها أيدي الزمـــانِ تُرابــــا
****
لِمن أشكوكَ يـا قلمي الحزيـــن
و أنت مَن أشكـو بِكَ الأحبابـا؟
****
أتخدعُنــــي بكــذبٍ أم تُــــراك
تُناجي الفرحَ كي تنسي العذابا؟
****
أمـامَ النــاسِ تتغنـــي بحُبِــــك
و في خُلوتــِكَ تنتحِبُ انتحابــا
****
كأنَّكَ تُهـدي للنُّدمـانِ كأســـاً
ولكِـن لم تذُق يومـاً شرابـــا
.....

2008-12-17

حب من زمن آخر



....
هذا القلب
ظل حبيس خلف قضبانٍ من الضلوع
كنت ادفع عنه دوماً اغراءات الحب
وأضع أصابعي في أذني حتي لا تغريني نداءاته
فقط .. ليكون اسمك هو عنوان البداية
ويصير هذا القلب ملكك
إلي أن يتوقف يوماً عن النبض
........
وهذا القمر
رفيق دربي في الليالي الطوال
كم أرهقته بالحديث عنك
وكم كانت تدور حول عينيك جلسات نقاشنا
وكيف أقنعته بأن وجهك المضيئ أبهي منه
فتنازل لك عن عرش الجمال
........
وهذة الأزهار
كم كنت أجوب بينها أفتش عن الرحيق
في محاولة يائسة للعثور علي شذاك
وأمام كل زهرةٍ كنت أتيقن
بأنه قد حُرِّم علي أن استنشق إلا عطرك
........
وهذا القلم
الذي خطُّ في حبك الأشعار
وباح بكل أسراره للورق دون أن أدري
وما حسبت نفسي يوماً شاعرا
حتي صارت قصائد عنترة والمتنبي وابن الفارض
تلهث من ورائي
فلا تقوي علي ملاحقتي
ليس لأني أبرع منهم لغةً أو بلاغةً
ولكن لأنني أحمل لك بين جوانحي
حباً يفوقهم جميعاً
.......
أميرتي الجميلة
لست مجنوناً ولا متحدياً للواقع
ولكنني فقط .. أحبك بطريقتي
.....

2008-12-03

مناجاة الروح


.....
أتسمعني؟
نعم أخاطبك أنت يا من ترقد تحت التراب
أما حان الوقت لمغادرة التابوت؟
ألم تحلم يوماً بالبعث؟
أم أنك صرت تعشق عالم الأموات
ويستهويك لقب شهيد عينيها؟
....
أم تُري هذا التابوت
قد أعتادت عينك علي ظلمته
وصارت ضلوعك تألف ضمته
ونشبت صداقة بين جسدك
وبين الدود الذي ينهشه؟
....
لماذا أسلمت راياتك للموت؟
كل ما عليك فعله هو أن تتذكر
أنك مازلت علي قيد الحياة
حاول أن تستعيد ملامح وجهك القديم
وافتح عينيك كي يغمرهما ضوء الغد
ودع نسمات الأمل تتسلل فرحاً إلي رئتيك
.....