CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

2010-07-15

فراشتي

...
فراشتي .. ولّي زمانُ الشرنقة

شقّي طريقُكِ للضياءِ واصعدي

******

أنتِ ترانيمـــي التــي غنيتُـــها

يومَ أن كانَ جناحُـــكِ معبـــدي

******

ولوحـةُ العشــقِ التي لم تكتمــل

مزقّتُها قبــلَ انقضــاءِ الموعــدِ

******

إنــي تجرعــتُ مـرارةَ فقــدِكِ

والإثمُ انهكنـــي وأرّق مَرقــدي

******

لا تأسفي فاليومَ لن يُجدي الندم

وإذا دعوكِ لقتلــي لا تتـــرددي

******

أنظر إليكِ مصلوباً علي جِذعِ الشجر

والصفحُ من عينيـك بُغيــةُ مقصدي

******

ودعي غرابَ الشؤمِ ينقُرُ جبهتــي

ماقد زرعــتُ اليـومَ تجنيــهِ يــدي

******

لا تذكرينــي فإني أمسُ راحــلٌ

واستقبلي بالشوقِ نسماتِ الغــدِ

******

وتأكـدي أن اكتمــالَ سعادتـــي

سيكونَ حين أراكِ دوماً تسعدي

...



2010-07-09

عودة الطيور المهاجرة

حينما يحل الشتاء ضيفا ثقيلا
وتمتزج برودة الطقس ببرودة المشاعر
وتختبئ الناس من وطأة الصقيع
تحت معاطف الإستسلام
يعلن طائر السمان تمرده
ويبدأ كفاحه ورحلته المقدسة
بحثا عن الدفء
......
وحيدا يشق كبد السماء
يستجدي عطف السحاب
لكي لا تحجب عنه ضوء الشمس
ويتحايل علي الريح الغاشمة
حتي لا تبعثر أحلامه
تحيطه المخاطر من كل صوب
تنتظره مخالب طيرٍ جارح
أو شبكة صيادٍ متربص
لكنه يمضي
متشبثاً بأمله في الوصول
حتما ستهون بعينيه كل الأهوال
عندما يعانق بجناحيه نسمات الوطن
....
مدونتي العزيزة .. بيتي ووطني الدافئ .. اشتقت كثيرا إليكِ

...