CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

2008-09-20

دقائق فاصلة



في إحدي المستشفيات بمدينة ميونخ بألمانيا وداخل إحدي غرف العناية المركزة كان هناك كهل قد تجاوز السبعين عاما بقليل .. كان بحالة صحية غير جيدة .. الأمر الذي استدعي وضعه في العناية المركزة تحت أجهزة التنفس الصناعي ومتابعته بجهاز رسم القلب .. وكانت هناك تعليمات من الأطباء بمنع أي زيارة .. لكن وسط انهماك الأطباء والممرضين ببعض الأعمال نجح شخص في التسلل بهدوء داخل الغرفة .. وعندما فتح هذا العجوز عينه وجد الزائر واقفا امامه

....

قال بصوت متحشرج

ـ أهو أنت؟

ـ نعم أنا .. هل تفاجأت من الزيارة ؟

ـ بالعكس بل كنت أتوقعها

ـ عرفت أن الأطباء قد منعوا عنك الزيارات

ـ بالتأكيد لم يتمكنوا من منعك

ـ شيئ غريب أن نلتقي هنا في ألمانيا .. بالرغم من أنك كنت منذ يومين بمصر .. لكن تدهور حالتك الصحية هو ما دفع أبنائك لأحضارك إلي هنا

ـ ربما مقدر لنا ان نلتقي هنا

ـ أصابك الوهن

ـ ومن يبقي علي حاله !؟ ولكني بالرغم من ذلك أصارع كل أمراض القلب والرئه وأتصدي لها ببسالة

ـ أعلم هذا جيدا ويعجبني تشبثك بالحياة
أعترف لك ان تلك الشعرات البيض تخفي وراءها روح مليئة بالعنفوان

ـ كم تبقي من الوقت؟

ـ ربما أقل من دقيقة .. كما تعلم الأمر محسوب بغاية الدقة

ـ تعجبني دقتك في المواعيد

ـ وتعجبني تلك الثقة التي تلمع في عينيك

ـ هل تراني هكذا؟

ـ بالفعل .. قليلون هم من يلاقون ملك الموت بتلك الثقة

ـ أعترف أن لك رهبة في النفوس

ـ ربما أسم عذرائيل هو ما يثير خوف الناس مني .. فقد تعودت نظرة الخوف في أعينهم وانا أقبض أرواحهم

ـ او ربما لأنك أخر من تراه أعينهم

ـ هذا جائز

حسنا .. أمامنا رحلة شاقة وطويلة هل أنت مستعد؟

ـ بإذن الله

ـ إذن هيا بنا

انتفض جسد العجوز بعد ان تلي الشهادتين ثم استقر الجسد هامدا
تبدلت الخطوط المذبذبة علي جهاز رسم القلب بخط عرضي مستقيم .. وساد المكان صمت رهيب



.....



فارس بلا جواد

32 التعليقات:

شهرزاد يقول...

أترى هكذا تكون اللحظات الأخيرة؟
لا أحد يعلم...
وجميل ما نسجه خيالك
لا بد وأن ذلك العجوز قد أعد العدة جيدا لذلك اليوم.. وكان ينتظر ذلك اللقاء..

اللهم أحسن خاتمتنا..
ورمضان كريم

تحياتي

Purplewaves يقول...

كيف اتى هذا الرجل بهذه الشجاعة والقوة في مواجهة الموت، انه بالفعل يمتلك عزيمة قوية....وبالفعل قليلون هم من يواجهون ملك الموت بهذه الثقة، تصوير مختلف للحظة حاسمة...لحظة انتهاء الحياة وانقباض الروح .......


تحياتي

Habiba يقول...

ماتوقعتش ان خيالك يوصل الحوار ده يافارس

اصلا وانا بقرا جه ف بالى اما واح صاحب قديم وبينم مشاكل او حبيبته
انما ملك الموت لا اتخضيت بصراح لدرجه انى رجعت قريت الحوار كله تانى

تحياتى

قلب مصرى يقول...

توقعت منذ البداية أن يكون ملك الموت لكن ذلك لم يحمنى من القشعريرة التى أصابتنى حينما قرأت اسمه، رهبة غريبة هى رهبة الموت.
غريب أيضا أن تفكر فى هذا الحوار !! وظللت أفكر لفترة ما الذى دفعك لكتابة هذه التدوينة؟؟ دون أن أجد جواب.

princess يقول...

...... تفتكر ان اللحظات الاخيرة فى حياة الانسان ده ممكن يبقى شكلها؟مش عارفة بصراحة ......... بس كل واحد حسب عمله فى ناس مش بيحسوا باللحظة دى خالص وفى ناس بتعديى عليهم سنة.
بوست مختلف
تحياتى

الفارس الملثم يقول...

انا برده اشارك من سبقوني الدهشه , ما الذي جعلك تتخيل هذا الحوار العجيب بين الانسان وملك الموت ,وهل تعتقد ان يكون تقبل الانسان للموت سيكون بهذه السلاسه ؟؟؟

بالتاكيد الموت هو الحقيقه الوحيده المؤكده في حياتنا لكت البشر دائما يتناسون او يتجاهلون حدوثه حتي يفاجئهم من حيث لم يحتسبوا

تحياتي دوما

عاشقة الاستقرار يقول...

بدايه احييك على هذه المدونه الرائعه

وثانيا البوست حلو جدا والحوار فيه جعلنى اتخيل انى اعيش تلك اللحظه فعلا

ولكن دعنى اقول لك انه يوجد اناس كثيرون قد ماتوا على حسن خاتمه

وادعوا الله ان نكون نحن واياك منهم

جزاك الله خيرا

saso يقول...

متوقعتش ابدا ان المقصود هو ملك الموت

ما هذا الثبات ....اللهم ثبتنا عند الموت

القصه جميله بين الحقيقه والخيال .....

كلماتها اثارت فضولى جدااا

تسلم ايديك يا فارس بيك

may يقول...

فارس بلا جواد من اول لحظه احسست ان الزياره كانت لملك الموت ولكن تصوريك لحديث رائع وربى ان شاء الله يتبتنه فى هل اللحظات ويجعل متوانه الجنه امين

FreeKiller يقول...

لكل اجل كتاب

انا كنت حاسه و انا بقراها من الاول ان الزائر ده مش ممكن يكون حد غير ملك الموت

بالنسبة لاسم عزرائيل
فده مالهوش اساس ف الدين
الرسول عليه الصلاه و السلام عمره ما قال عليه غير ملك الموت
و انا سمعت ان اسم عزرائيل ده من الاسرائليات

عموما
ربنا ينولنا حسن الخاتمه

تحياتي
تاني زيارة اهي
:)
و ان شاء الله مش الاخيرة

بنات صاحبة الجلالة يقول...

معقولة الثبات والثقة في مقابلة الموت بالشكل دا بس اكيد الراجل دا يتمتع بقدر كبير من الايمان ولذلك فهو يعلم انها نهايته وانه لا مفر منها بل وينتظرها وحقا "لا تعلم نفس باي ارض تموت "

تحياتي

شهد الكلمات يقول...

بداية احيك بشدة علي الفكرة

علي فكرة انت هاتكون من الكتاب العرب و المصريين اللي يتعدوا ع الصوابع اللي كتبوا عن ملك الموت

اسلوب حلو سلسل
و تجربة جريئة جدا بجد

دايما بتبهرني باسلوبك

تسلم ايدك

تحياتي

بنت مصريه يقول...

فارس فيه فطار للمدونين ف ساقيه الصاوى يوم الجمعه 26 وهيحضره خالد الصاوى كلنا رايحيين نتمنى نشوفك هناك
لوعايز تعرف التفاصيل زور مدونه عليا حلييم
http://aliahlim.blogspot.com/

نهر الحب يقول...

مشهد غريب
قابض الارواح
فى مقابلة من سيقبض روحه
ثقة من الاتنين من سيموت يواجه الموت بشجاعه وبلاخوف
والموت واثق من قدرتة على قبض روحة بامر الله
قصة جميلة
تخياتى لك

ضى القمر يقول...

فارس

أبدعت .. وربى ابدعت
أوجدت بنا الحيرة اولا .. وجعلتنا نغوص بشكوكنا ..
ووقت ما تبين الامر لى ..
فزعت بأسم ملك الموت ..
حقا رهبته غير طبيعيه ..
ولكنها الحقيقه الأكيده بحياتنا .
أننا جميعا سنراه وحدنا . بلا رفيق ولا حبيب .

أخى فارس لقلمك ابداع خاص
ولقصصك روعه خاصه .

أشكرك على ما كتب لنا قلمك
تحيتى لك

Hossam يقول...

بجد رائعةةةةةةةةةةةةةةةةةة
قلت القصة بطريقة مشوقة جدا
خصوصا انى طالع منحة لميونخ فقكملت البوست كله
شفت بقى انت كده خلتنى اخاف اروح هههههه
مدونتك لذيذة واتمنى ان نتقابل
رمضان كريم

fire bird يقول...

الله

ما اجمل هذا الثبات عند الموت

وما اصعبه

الا لمن اعد العدة له

---------------------------

وما اروع ذلك الخيال

الذى صور تلك اللحظة

بهذا الجلال

yoyo يقول...

لم أكن أتوقع باى حال من الاحوال أن يصل بك الخيال الى تلك الحوار الغريب والعجيب

وبالفعل لدى دهشة عجيبة
أ من الممكن ان يكون الانسان مقبل على الموت بكل ارتياح وبدون خوف لتلك الدرجة ؟؟

أم أنك اردت أن تصل الى انه أنهى رسالته فى الحياة بكل سلام وفعل ما أراد والان حان لقاء ربه ؟؟

رغم ان الموت حقيقة لا فرار منها وزى ما بنقول كلنا هنموت الا انه الموت له رهبة

بوست رغم فرابته الا انه جميل وادخلنى فى حالة من الحيرة والدهشة

دمت بكل خير
تـــــحياتى
يويو

أنا إنسان يقول...

ياسلام لو كان الكلام ده عن حسني مبارك
بس اخر حته مايستاهلهاش
حسبنا الله ونعم الوكيل

nour shahen يقول...

من اول وهله وانا تخيلت انه ممكن يكون ملاك الموت ومع كل سطر جديد كان بيتأكد تخمينى
يا ريت لو نقابل الموت فعلا بكل الشجاعه اللي وصفها قلمك دى
مهو مش مؤلم مظنش المشكله تكمن فيما بعد الموت وقت الحساب واستقبال القبر لينا وعلى حسب اعمالنا بتكون النتائج
ويا ترى احبابنا هيعملوا ايه بعد فراقنا ويا ترى مين كان بيحبنا فعلا ومين هيقول خد الشر وراح ههههههههههه
لازم بين وقت والتانى نفكر اننا اكيد نهايتنا هتكون الموت ونفكر هو بقى قريب قد ايه مننا .. سبحانك يا رب
اللهم لاتمتنا الا وانت راضً عنا
كتبت واجدت الافكار والاسلوب بجد يا احمد وبارك الله فيك علشان خلتنا نفكر ولازم مننساش ابدا الموت
خالص تحياتى واعجابى

Beram ElMasry يقول...

سيدتي سيدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان شاء الله يوم الثلاثاء القادم 23 - 9 ساقدم عملا جديدا فى مدونتى ، ارجو من الله ان ينال منكم القبول ، فلا تحرموننى الزيارة والنقد والتوجيه
ولكم كل الاحترام والتقدير

كيارا يقول...

وانا بقراها في الاول مكنتش فاكره خالص انه ملك الموت كنت فاكره واحد مشفهوش من زمن وفي حاجات بعدت بينهم لكن وانا بنزل وبقرا اتصدمت ياريت تكون سكرات الموت سهله

اللهم هون علينا سكرات الموت

اللهم اغفر لنا ذنوبانا واشفي مرضانا

كل سنه وانت طيب

علي فكره في كذا فارس بلا جواد وانا كده تووووووووووهت

عاااااااااااااااااااااااااااا

آية مش هنا يقول...

توقعي أنه ملك الموت لم يمنع عني أي شئ من قشعريرة سببتها لي الكلمات ...

رهبة ..و أي رهبة له في النفوس ..؟

ليته يحادثنا للحظات ملك الموت قبل أن يقبض أرواحنا ..
لكانت هذه اللحظات ربماتساعدنا في الاستعداد .. أو أن نأخذ ربما من الدنيا النفس الأخير بشكل مختلف ..


يا بخت العجوز بحس خاتمته و روحه المطمئنة ..

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة .. و روحا تصعد لبارءها آمنة مطمئنة .. آمين

تحياتي :)

EMMY BABY يقول...

بجد القصة رائعة وخاصة اسلوب التشويق فى البداية اننا نعرف هو مين

والاجمل مغزاها

يارب احسن خاتمتنا اجمعين اللهم امين

تحياتى

ايمى

ســـــــهــــــــــر يقول...

اللهم انى اسالك عيشة هنيه و ميتة سويه و مردا ً غير مُـخزى


اللهم احسن خواتمنا و الهمنا الشهادتين عند الموت و الثبات عند السؤال و اعوذ بك ربى من عذاب القبرو فتنة المحيا و الممات



اشكرك سيدى على اللوحه الرائعه لقبض روح المؤمن
اسال الله العلى القدير ان يقبض ارواحنا و نحن من المؤمنين

تحياتى و احترامى و دعائى

tote يقول...

السلام عليكم
قصة قصيرة ولكن بها رهبة كبيرة
انت خليتنى انا اللى اتنفض والله لحظة اللقاء بملك الموت فعلا يا رب نكون مستعدين ليها بس غريب انك تكتب عنها مش عارفة يا رب يكون خير وانا اعتقد انه جزء من تقوى ربنا الهمك بيها
رمضان كريم

احلام اليقظة يقول...

لا اعلم لما توقعت
منذ البداية ان
الزائر هو الموت..؟!

ولكنة الموت نعم الموت
الحقيقة البينة فى الحياة
هو مات من مرضة
ربما يكون مات مرة واحدة
ولكن ما اصعب ان يموت الانسان
موتا متكرر
متغير
منوع
متواصل

تميز منك يا فارس
تغييرك لنمط كتاباتك

احترامى

بنت مصريه يقول...

تصدق يا فارس
اول ما قولت تسلل احدهم الى الغرفه عرفت انه ملك الموت
يا ريت الموت يبقى بسيط كده زى ما صورته
ويبقى فيه حديث جيد بيننا وبين عزرائيل ومانخفش

لازلت اقول ان خيالك خيال مبدع وليس طبيب
احييك

dr.Roufy يقول...

لطالما حاولت رسم صورة لتلك اللحظات الغامضة
رغم كوني رأيت الكثيرون يمرون خلالها أمامي
ولكن أكثر ما قرب لي الصورة بغير تفاصيل..هو عندما خضت انا تلك التجربة بنفسي..حين غافلني مسار العمر وحاد من تحت قدّمي..لأجد نفسي في عالم ..لا تصفه الكلمات ولا تحويه الذاكرة..لكني عدت...وكذلك لم أتمكن من اعادة رسم الصورة..ولا تحديد ألوانها

رائع ما كتبته يا دوك

enjy يقول...

يا ريت تكون لحظاتنا الاخيرة مليانة ثقة كدة

enjy يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فارس بلا جواد يقول...

اعتذر عن تأخيري في الرد علي تعليقاتكم
أشكر كل من شارك برأيه .. وسعيد بأي ملاحظات ايجابية أو سلبية
ربما كتبت هذا البوست لأننا من حين لأخر نحتاج أن نتذكر الموت
لم أتمكن من الرد علي تعليقاتكم لانشغالي في ظروف العمل .. لكن ان شاء الله البوست القادم أكون سعيد بأي نقاش
أشكر لكم حسن المتابعة
تحياتي